المكتب الإعلامي لرئاسة قمة منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط Reviewed by Momizat on .  أقيم المؤتمر الأول لقمة منظمات المجتمع المدني في العراق في محافظة النجف الاشرف بمشاركة جميع محافظات العراق تحت شعار ( يد تحرر ويد تبني ) حيث تم توزيع الدروع وا  أقيم المؤتمر الأول لقمة منظمات المجتمع المدني في العراق في محافظة النجف الاشرف بمشاركة جميع محافظات العراق تحت شعار ( يد تحرر ويد تبني ) حيث تم توزيع الدروع وا Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » اعلانات عامة » المكتب الإعلامي لرئاسة قمة منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط

المكتب الإعلامي لرئاسة قمة منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط

المكتب الإعلامي لرئاسة قمة منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط
 أقيم المؤتمر الأول لقمة منظمات المجتمع المدني في العراق في محافظة النجف الاشرف بمشاركة جميع محافظات العراق تحت شعار ( يد تحرر ويد تبني )

حيث تم توزيع الدروع والشهادات التقديرية إلى رؤساء قمة منظمات المجتمع المدني في جميع محافظات العراق وإلاعلاميين وقد بدء المؤتمر بكلمة لرئيسة قمة منظمات المجتمع المدني في العراق الأستاذة (سليمة الموسوي )
فحواها
بِسْم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لجميع الضيوف من رؤساء وهيأت ونقابات وإعلاميين وغيرهن الْكُل محفوظ مقامهُ لدينا
باسم رئاسة قمة منظمات المجتمع في الشرق الأوسط مؤسسها ورئيسها البارون (عباس خليل يعقوب المندلاوي(
وبأسمي كرئيسة قمة منظمات المجتمع المدني في العراق الأستاذة ( سليمة الموسوي )
أتقدم بالشكر الجزيل إلى جميع ورؤساء قمة منظمات المجتمع المدني في العراق والشرق الأوسط الذين يعملون من اجل نشر السلام والمحبة والديمقراطية والسلم الاجتماعي بين أبناء المجتمعات العربية أولا والعراقي ثانيا
من خلال ما يقدمونه من إعمال على الصعيد الإنساني من خلال تقديمهُم الدعم المادي والمعنوي للعوائل المتعففة والمعدومة تحت خط الفقر من خلال توزيعهُم المساعدات في جميع البلدان والمحافظات دون تفريق بالمذهب او العقيدة او اللون والتعامل مع الجميع بالتساوي دون استثناء هذا مايحتمهُ علينا الواجب الإنساني ان رئاسة قمة منظمات المجتمع المدني تعتبر تجمع لمنظمات مجازة اجتمعت في مكان ما او محافظة مُعينة لذلك اطلق عليها هذه التسمية وكان سبب انعقادها هو بناء المحافظات المدمرة بالتعاون مع الحكومة المركزية من خلال المنح الخارجية التي ستجلبها رئاسة القمة من الجهات المانحة والمنظمات الدولية وعلى هذا الأساس نطالب رئيس الوزراء الوقوف الى جنبنا لإنقاذ العوائل والاطفال من المخيمات وهذا واجب على رئيس الدولة كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( كلكم راع وكلكم مسوؤل عن رعيته )
وأتقدم بالشكر الجزيل الى الدكتور علي خليل العلي الذي فتحَ أمامي الطريق لأرسال صوتي إلى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء من خلال دعمه لمؤتمرنا متمنين من الله ان يستجيب لطلبنا لأنقاد ما يمكن إنقاذه من أبناء شعبنا الحبيب وتحية وتقدير كبيرة الى جميع من ضحى ليبقى العرق موحد من قواتنا الأمنية والحشد المقدس ونحن نُعاهدهم بأننا سنكمل المسيرة بشعار واحد
( يد تحرر ويداً تبني ) ليبقى العراق منتصرا

عن الكاتب

عدد المقالات : 34

اكتب تعليق

الصعود لأعلى